دراسة طبية بريطانية عن فيتامين د

2014/06/07 عدد القراءات 926

نقلاً عن دراسة نشرتها الصحيفة الطبية البريطانية "بي إم جاي":
إن مشتقات الحليب الغنية بالكالسيوم المستهلكة في سنوات الطفولة قد تمنح المرء سنوات إضافية من الحياة مع أن عدداً كبيراً من الأشخاص يتخوف من تأثيرها على الشرايين والكولسترول في الدم.
وأظهرت المتابعة التي دامت 65 سنة في ثلاثينات القرن الماضي وشملت 1300 عائلة في انكلترا واسكتلندا أن النظام الغذائي الغني بالحليب والجبنة والزبدة لا يزيد من احتمال الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
وبالإضافة إلى ذلك, يتجنب الأطفال الذين يستهلكون نسبة كبيرة من مشتقات الحليب خطر الموت من جراء سكتة دماغية.
في الواقع, يبدأ احتمال الإصابة بأمراض القلب منذ سنوات الطفولة, إلا أنه ليس هناك إثباتات حتى الآن حول منافع مشتقات الحليب في هذا الصدد أو مضارها, لكن أكد بعض الخبراء أن المنتجات التي تحتوي على الزبدة كاملة الدسم تؤدي لمشاكل في القلب في المستقبل.
وقام فريق من الباحثين يترأسه جوليكي فاندر بولز, وهو عالم من معهد كوينزلاند للأبحاث الطبية, بمتابعة 4374 شخص شملتهم الدراسة أثناء طفولتهم في أواخر الثلاثينات. وبحلول العام 2005, كان قد توفى 34% منهم "1468 فردا" وسبب الوفاة لدى 378 منهم أمراض القلب والشرايين ولدى 121 منهم بالسكتة الدماغية.
ولم يظهر أي رابط مباشر بين استهلاك مشتقات الحليب وأي من الوفيات. والمفارقة هي أن نسبة السكتات كانت منخفضة جدا لدى الذين استهلكوا مأكولات غنية بالكالسيوم من مشتقات الحليب في طفولتهم.
وورد أخيرا في الدراسة أن " نظام الأطفال الغذائي الغني بالكالسيوم والحليب يحد من نسبة الوفيات مهما كان سببها. "
وقال المشرفون على الدراسة أنه من الضروري إجراء المزيد من الدراسات للتحقق من هذه الاكتشافات ومن تدخل عوامل أخرى بها.
 


أرسل هذا المقال بالبريد الإلكتروني إطبع هذا المقال
.......................................................

أرسل تعليقك على هذا المقال
اسمك:
بريدك الإلكتروني:
البلد
رمز التأكيد

عنوان التعليق
التعليق
  • المشاركة لا تتجاوز 500 حرف.
  • المشاركة يجب أن تلتزم بالمادة المنشورة والمختار التعليق عليها، وبخلافه سيتم إهمال التعليقات التي تكون خارج الموضوع.
  • يهمل كل تعليق يتضمن شتائم أو تعابير خارجة عن اللياقة والأدب.
  • يهمل كل تعليق يقدح بشخصيات بعينها أو هيئات.
  • تهمل التعليقات المتسمة بروح الطائفية والعنصرية أو التي تمس بالذات الإلهية أو تمس المعتقدات الدينية.
  • تهمل التعليقات التحريضية والتعليقات التي تتضمن تهديدات لشخص او لجهة معينة.
  • تهمل التعليقات التي تتضمن ترويجا لجهات أو هيئات أو لأشخاص بعينهم.
  • تهمل التعليقات التي تتعرض للكاتب وشخصه في مقالات الرأي أو التحليلات أو تقارير المراسلين.
  • يهمل التعليق المتضمن ملاحظات حول إدارة التعليقات أو ملاحظات أخرى عن الموقع بعيدة عن الموضوع المختار للتعليق عليه، حيث أن مثل هذه الأمور لها بريدها الخاص
  • الموقع عربي فلا تنشر إلا المشاركات المكتوبة باللغة العربية.